قتل 27 مدنيا أثناء رعيهم الأغنام ذبحا بالسكاكين والرصاص في بلدتي “معدان” و”سبخة” بمحافظة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

وأوضحت وكالة “الأناضول” التركية, أن المذبحة جرت بالتزامن مع انتقال مجموعات إرهابية أجنبية مدعومة من إيران للرقة لدعم قوات الأسد، مشيرة إلى فقدان 10 أشخاص آخرين.

وأضافت الوكالة أن مصادرها أكدت أن الضحايا فقدوا حياتهم ذبحا بالسكاكين وقتلا بالأعيرة النارية.

وهذه المذبحة ليست الأولى, وسبق أن قُتل، في آب 2019، سبعة مدنيين من عشيرة النعيمي على يد عناصر قيل إنهم تابعون لقوات الأسد، في أثناء اقتحامهم قرية دبسي عفنان في ريف مدينة الطبقة الجنوبي بهدف السطو المسلح، وفق صفحة “الرقة تذبح بصمت“، وصفحة “مسكنة“.

وفي سيطرت قوات الأسد في, نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على غربي محافظة دير الزور بمساندة من روسيا والمجموعات الأجنبية المدعومة من إيران.

وتخضع أجزاء من محافظة الرقة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بينما تسيطر قوات الأسد على منطقة معدان والطبقة بريف الرقة الشمالي.

مصدر الصورة: فليكر

اترك رد

avatar