لقيت الطفلة “بتول فاضل” ذات الـ 9 سنوات، حتفها بريف طرطوس، بعد محاولتها تقليد الفنانة “كندا حنا” في مسلسل “خاتون”، وشنقت نفسها في غرفتها داخل منزل جدها الذي تسكن فيه.

ونقل موقع سناك سوري عن مصدر خاص قوله إن الطفلة طالبة في الصف الثاني الابتدائي، من مدينة حماة، لكن عائلتها تسكن في طرطوس منذ 20 عام ، حاولت تقليد مشهد أدته الفنانة كندا حنا في مسلسل “خاتون” وهو مشهد إعدامها بحبل المشنقة، حيث ربطت الطفلة الحبل في مقبض الخزانة وشنقت نفسها.

وأضاف المصدر أن الطفلة لم تكن تعرف أن ما شاهدته على الشاشة مجرد تمثيل، فقامت بربط حبل بالخزانة وقفزت، لتعجز قدماها عن ملامسة الأرض، في ظل غياب جديها.

وتحدثت مصادر صحفية أن الطفلة تعيش في محافظة طرطوس في حيّ الطّليعة، وتسكن مع أخويها عند جدّيها لأمها، والدها المدعوّ بسام فاضل حُكم بالسجن لمدة 25 عاماً لإقدامه على قتل شقيقته حرقا، وأمّها المدعوّة مريم مسكيّة الّتي أُلقي القبض عليها منذ شهر، بسبب ضلوعها بمشاركة زوجها في قتل شقيقته.

وأثارت حادثة وفاة الطفلة الكثير من ردود الأفعال لدى السوريين، الذين نادوا بضرورة وعي الأهل والعائلة لما يشاهده الأطفال على التلفزيون، وشددوا على الدور الرقابي للعائلة على الأطفال، بما يمنع وقوع مثل هذه الحوادث الأليمة.

بينما ذهب آخرون إلى رفض مثل هذه المشاهد القاسية، والتي تثير الخوف والألم لدى الكبار قبل الأطفال، ورأوا أن الطفلة كانت ضحية لما شاهدته وفارقت الحياة لعدم قدرتها على التمييز بين الواقع والخيال، في حين عادت “خاتون” إلى الحياة في المسلسل.

مصدر الصورة: إنها دمشق -فيس بوك

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments