كشفت دراسة حديثة ارتفاع تكاليف المعيشة الشهرية للاسرة السورية لتصل إلى 380 الف ليرة سورية، خلال الربع الأخير من العام 2019.

ووفقا للدراسة التي اجراها موقع جريدة قاسيون سجلت تكاليف المعيشة الشهرية للأسرة ارتفاعاً بنسبة 5% تقريباً عن نهاية شهر أيلول 2019.

وأظهرت الدراسة التي يجريها الموقع بشكل ربعي (3 أشهر) ترافق الارتفاع مع تسجيل سعر صرف الدولار مقابل الليرة في السوق السورية، أرقاماً قياسية رفعت معها مجمل أسعار السلع، حيث ارتفعت تكاليف المعيشة بما يقارب 25 ألف ليرة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لتصل إلى قرابة 385 ألف ليرة شهرياً، لسلة استهلاك مكونة من ثماني حاجات أساسية.

والحاجات الأساسية الثمان هي الغذاء والسكن والنقل والأثاث والألبسة والتعليم والصحة والاتصالات، بالإضافة إلى نسبة 8% إضافية لحاجات أخرى.

وسجلت أسعار الغذاء أكثر معدلات الارتفاع قياساً بغيرها من الأسعار، لكن بنسبة أقل من ارتفاعها في الأشهر الثلاثة السابقة، عندما وصل إلى 20%.

وأشارت الدراسة إلى أنه رغم ارتفاع أسعار السلع المستوردة كالأرز والسكر والزيوت بنسبة تقارب 28-30%، فإن أسعار الخضروات الشتوية أقل، وأسعار الفواكه نسبياً انخفضت، بينما استقرت أسعار اللحوم عند مستوياتها القياسية التي سجلتها في الفترة بين شهري حزيران وأيلول من عام 2019.

وارتفعت تكاليف مستلزمات الصيانة في المنازل بنسبة قاربت 28% لمعدات الصحية والدهان والألمنيوم، ليرتفع تقدير الكلفة الوسطية السنوية لعملية صيانة واحدة إلى حوالي 50 ألف ليرة وحوالي 4160 ليرة شهريا في حين زادات أسعار الكهربائيات والمنظفات بنسبة تتراوح بين 25-28%، لترتفع الكلف الشهرية لهذه المكونات إلى 26000 ليرة شهرياً تقريباً.

وشهدت أسعار الألبسة الوسطية تقلباً أقل من غيرها، مع محدودية قدرات الاستهلاك، ومع اتساع الخيارات، وتوسع سوق الألبسة المستعملة، الذي برغم ان أسعاره أقل ولكنه يرتبط بتقلبات الدولار أيضا، وكانت أسعار ألبسة الأطفال الأكثر تقلباً في السعر، كما أن الألبسة والأحذية الشتوية ارتفعت أسعارها الوسطية، “وبالعموم فإن كلفة الألبسة ارتفعت إلى حدود 20 ألف ليرة شهرياً بالقياس إلى مستوى 17700 ليرة سابقا”.

واستقر النقل عند تكلفة 21600 ليرة شهرياً، وكذلك التعليم 18600 ليرة، على حين كانت تكلفة الصحة التقديرية الشهرية بـ 11 ألف ليرة، وكذلك الاتصالات بـ 11 ألف ليرة سورية أيضا.

وتشكل تكلفة مكونات السلة الأساسية الثمان ما مجموعه 349000 ليرة شهرياً، تشكل نسبة 92% من مجموع تكاليف المعيشة، بعد إضافة هامش 8% تقديرياً للحاجات الأخرى الطارئة، ما يوصل تكاليف المعيشة الشهرية إلى 380 ألف ليرة شهرياً لأسرة من خمسة أشخاص في دمشق بنسبة أعلى ب5% عن نهاية شهر أيلول 201.

ويبلغ راتب الموظف الحكومي في سوريا (بعد زيادة الرواتب الأخيرة) بين 57 ألفا و80 ألف ليرة سورية من الفئة الأولى فيما يتراوح راتب الموظف من الفئة الخامسة بين 47 ألفا و72 ألف، بحسب نشرة لموقع الاقتصادي.

وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، في تقرير عن الاحتياجات الإنسانية في سوريا لعام 2019، فإن 83% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، وهو أدنى مستوى من الدخل يستطيع به الفرد أن يوفر مستوى معيشة ملائم، كما أن 33% من السكان في سوريا يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments