ألقت السلطات التركية القبض على شاب سوري خلال محاولته الفرار إلى بلاده بعد أن طعن ابن خالته بسكين، ما أسفر عن إصابته بجرح خطير.

وقالت صحيفة “خبر ترك”، إن الحادثة وقعت مساء السبت في قضاء سلجوقلو التابع لولاية قونيا، حيث عثرت عائلة “عثمان” السورية على ابنها أحمد، 28 عاماً، ملقى وسط الشارع وهو مضرّج بدمائه, بحسب ما نقل موقع “الجسر ترك”.

وتم نقل الشاب المصاب إلى المشفى بعد إسعافه, حيث تبين بأنه تلقى طعنتين في صدره وبطنه ويمكن أن تشكلان خطرا على حياته.

وبعد التحقيقات توصلت الشرطة إلى هوية المشتبه به حسام العيسى، 21 عاما، وهو ابن خالة المصاب، كما كشفت التحقيقات عن توجهه إلى غازي عنتاب بهدف الفرار إلى سوريا.

وتمكن عناصر الشرطة من إلقاء القبض على المدعو حسام داخل محطة استراحة الحافلات في ولاية أضنة، حيث سيتم إعادته إلى قونيا لاستكمال التحقيق، بحسب المصدر.

وسبق أن أصدر السلطات التركية حكـماً بالسجـن المؤبد مع الأعمال الشاقة بحق شخصين، وبالسجـن لسنوات تتراوح من 3 إلى 4 بحق اثنين آخرين، بعد ثبوت توطهم بجريمة قتل سيدة سورية في ولاية بورصة، باستخدام أداة بلاستيكية.

ويعيش في تركيا قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، يتوزعون على عدد من الولايات التركية أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب وأوروفة وأنطاكية ومرسين.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الشرطة التركية منزلا يقطنه عائلة سورية في حي (جيميلك) بولاية بورصة، […]