أصدرت المحكمة العسكرية الغربية الثانية في روسيا حكما على الجنرال سيرجي تشوفاركوف رئيس مركز المصالحة الروسية السابقفي قاعدة حميميم بالسجن ثلاث سنوات, بسبب سرقته أكثر من 400 مليون روبل روسي.

وأضافت وكالة “تاس” الروسية، أن المدعي العام طالب المحكمة بسجنه أربع سنوات وتغريمه بمبلغ 450 مليون روبل إلا أن المحكمة اكتفت بسجنه لثلاث سنوات.

وأوضحت الوكالة إن تشوفاركوف، الذي كان يشغل أيضًا منصب نائب رئيس الأكاديمية العسكرية للأركان العامة، أبرم عقدًا بين الأكاديمية العسكرية وشركة كبيرة متخصصة في حماية لمعلومات، وعمل على سحب الأموال التي من المفترض أن يتم دفعها لموظفي الأكاديمية كأجور.

وجرى فتح القضية الجنائية في نيسان 2018، وفي تشرين الأول من العام نفسه تم اعتقال الجنرال، وحظر بعض أعماله وتعهده بعدم مغادرة البلاد.

وشغل تشوفاركوف رئيسًا لمركز المصالحة بين الأطراف في سوريا في 2016، الذي عرف لاحقا بقاعدة حميميم بمدينة اللاذقية، كما شغل سابقا منصب نائب رئيس الأكاديمية العسكرية للأركان العامة الروسية.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] روسية كانت تقل 172 راكبا، اضطرت للهبوط اضطراريا في قاعدة حميميم الجوية في […]

trackback

[…] مركز المصالحة الروسي في سوريا، انتشار الشرطة العسكرية الروسية في مدينة […]