توفيت امرأة مساء يوم الأحد إثر دهسها من قبل باص مدرسة على مدخل مدينة جرمانا بريف دمشق الجنوبي الشرقي.

وذكر موقع تلفزيون الخبر، نقلاً عن مصادر أهلية أن الباص كان يسير ببطيء شديد ويقوم بالالتفاف في مكان ضيق بعد نزوله من الجسر ويحاول الدخول إلى جرمانا، وكان هناك ازدحام كبير عندما وقع الحادث.

وبينت المصادر أن دولاب الباص دهس ساقي المرأة التي بقيت واعية عدة دقائق وأخذت تستنجد بالمارين إلا أنه لم يبادر أحد من الموجودين والمتجمعين إلى إسعافها، خوفاً من تحمل المسؤولية حيث بقيت تنزف لمدة ربع ساعة على الطريق قبل أن يغطيها أحد المارة ببطانية.

وأكد المصدر أن السائق أقفل باب الباص على الطالبات والمعلمات وهرب بعد الحادث حتى وصول سائق اخر ليقود الباص منوها إلى أن الازدحام أدى إلى تأخر وصول سيارة الإسعاف من مركز الهلال الأحمر في حي الروضة لكن الازدحام حال دون وصولها بسرعة على الرغم من وجود مشفى قريب لا يبعد سوى 5 دقائق عن مكان وقوع الحادثة.

وأكتفت وكالة سانا بنقل الخبر نقلا عن مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق وحمل المصدر المسؤولية للمرأة والازدحام المروري وقال المصدر” أثناء رجوع الحافلة بعد نزول الركاب منها صدمت امرأة كانت تقف خلفها مشيراً إلى أن سبب الحادث هو عدم الانتباه والازدحام المروري”.

ورغم صدور تعميم عام 2010 من وزارة الداخلية في حكومة الأسد يقضي بعدم توقيف الشخص المسعف والاكتفاء بأخذ تصريح خطي منه ما لم يعترف أنه هو الذي سبب الحادث إلا أنه لا تطبيق للتعميم بعد مرور 10 سنوات عليه حيث لايزال البعض يتخوف من إمكانية توجيه أصابع الاتهام إليه إذا ما قام بإسعاف المصاب، ويكتفي بالاتصال بالإسعاف أو تصوير فيديو يحاول من خلاله إثبات أنه ليس المتسبب فيه.

وتضمن باب العقوبات وأصول المحاكمات في قانون السير والمركبات الصادر عام 2008، عقوبة غرامة مالية مقدارها2000 ليرة سورية بالإضافة إلى حذف نقطتين لعدم إسعاف مصاب من قبل سائق مركبة أخرى يشاهد الحادث.

وتجاوز عدد الوفيات نتيجة الحوادث المرورية في سوريا خلال عام 2019 250 شخصاً، في حين تم تسجيل ما يقارب 4000 حادث في مختلف المحافظات بحسب احصائيات إدارة المرور.

وتضمن باب العقوبات وأصول المحاكمات في قانون السير والمركبات الصادر عام 2008، عقوبة غرامة مالية مقدارها2000 ليرة سورية بالإضافة إلى حذف نقطتين لعدم إسعاف مصاب من قبل سائق مركبة أخرى يشاهد الحادث.

مصدر الصورة: حي جرمانا -فيس بوك

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] مدينة جرمانا في ريف دمشق وقوع جريمتي قتل خلال يوم واحد، راح ضحيتهما […]

trackback

[…] أن قال وشهدت مدينة جرمانا في ريف دمشق وقوع جريمتي قتل خلال يوم واحد، راح ضحيتهما […]