طريق المحمصة بالقرب من بلدة أطمة شمال إدلب، يضم عشرات المحال التجارية ويعتبر من أكبر الأسواق في المنطقة بعد أن كان طريق زراعي بين حقول الزيتون، وأكثر أصحاب تلك المحال من أبناء مدينة حماة وريفها، حيث نقل معظم السكان محالهم ومهنهم إلى الشمال السوري.

يقول “شادي أبو عبدو” من نازحي بلدة كفرنبودة لـ “بوابة حماة:” كنت صاحب محل اكسسوارات في بلدتي، لكنني أجبرت على نقل المحل إلى الشمال السوري بعد سيطرة قوات الأسد على كفرنبودة، وافتتحته في شارع المحمصة.

يضيف شادي أن حركة المبيع ضعيفة وخاصة بعد غلاء الدولار، وارتفاع الأسعار بشكل كبير، كما أن حركة السوق ضعيفة على مستوى العمل في بلدته سابقاً، إلا أن هذا المكان يعتبر الأفضل، وذلك بسبب وجود أعداد كبيرة من السكان وحركة لا تتوقف مما يجعل الكثير يحاول افتتاح محل في هذا الشارع.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments