عيدة الحسين، امرأة عجوز مقعدة، من قرية رسم نياص بريف إدلب الشرقي. لديها ولد وست بنات يعانين من فقدان البصر.
بعد النزوح استقر بهم الحال في قرية حلول بمنطقة سهل الروج.
يسعى ولدها الوحيد لتأمين عمل يعيل به عائلته وأخواته، حيث يقيمون جميعاً في مكان واحد. وتقوم زوجته بتدبير أمور المنزل.

اترك رد

avatar