ماذا ماذا ماذا 
الغدفة قرية تقع في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، و تتبع لمدينة معرة النعمان على بعد حوالي 10 كيلومتر إلى الشرق منها، وتقع في سهل منبسط ذو تربة حمراء، وتشتهر القرية بصناعة المفروشات المنزلية فماذا تعلم عن تاريخها؟

تحتوي القرية على العديد من الآثار التي تعود للفترة الرومانية والبيزنطية، اندثر الكثير منها نتيجة أعمال البناء العشوائية فوقها من قبل السكان، وبالرغم من ذلك لازالت  القرية تحوي معالم أثرية هامة سوف نقوم بالتعرف عليها: وهي قصر النبي أو مايعرف بـ “مدفن إرميا”، وهو من أنبياء بني إسرائيل وبعضهم قال أنه من عباد بني إسرائيل دون وجود دليل دامغ على ذلك، المدفن نحت في الصخر و يستند سقفه على أقواس حجرية وقناطر وبأبعاد 40×30 م، ويذكر المؤرخون أن القصر كان يتألف من ثلاثة طوابق بقي منها إلى وقت قريب سوى جدارين دمرتها طائرات النظام مؤخرا.

القصر العريض الذي يعود إلى الفترات الرومانية والبيزنطية وتبلغ مساحته 30×20 م، وبعض جدرانه مازالت قائمة إلى اليوم فيما يتموضع مدفن تحته على عمق 3 أمتار بمساحة 12 متر مربع.

أما تل الغدفة ويقع إلى الجنوب من القرية، وهو تل من صنع البشر تم لأغراض عسكرية تتموضع تحته غرف مربوطة مع بعضها بشبكة من الدهاليز والأنفاق، كما تربطها مجموعة من الأنفاق الأخرى مع المغارات المنتشرة في مناطق متفرقة من القرية وكان الهدف منها تأمين الخروج الأمن للملوك والقادة أثناء حصار البلدة.

أما البلدة الحديثة فيقول أحد أبناء القرية أنها تعود إلى بداية عشرينيات القرن الماضي، بعد خروجهم من قرية مجاورة تسمى” معرشورين” قاموا ببنائها  إثر خلاف عائلي آنذاك.

مصدر الصورة: ويكيميديا 

اترك رد

avatar