قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد, إنه حان الوقت لإيقاف وحشية الأسد مشيرا إلى خرق وقف إطلاق النار في إدلب.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي عقده أردوغان قبيل توجهه إلى العاصمة الألمانية، لحضور مؤتمر برلين, إن بلاده ستطرح مسألة إدلب السورية، خلال مباحثات مؤتمر برلين حول ليبيا, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

ولفت أردوغان إلى استمرار مجازر بشار الأسد بحق المدنيين رغم إعلان وقف إطلاق النار في إدلب, مضيفا أن 19 مدنيا قُتلوا جراء قصف على سوق في إدلب مؤخرا.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أنّ الجانبين التركي والروسي اتفقا على وقف إطلاق نار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب اعتبارا من الساعة 00:01 ليوم 12 يناير/كانون الثاني وفق التوقيت المحلي.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأربعاء، إن تركيا وروسيا تبحثان إنشاء “منطقة آمنة” داخل إدلب شمال غربي سوريا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشهد به الريف الجنوبي والشرقي لمحافظة إدلب حملة قصف بكافة أنواع الأسلحة من قوات الأسد ورزوسيا والمجموعات المدعومة من إيران والذي يستهدف البنى التحتية والمدنيين, الأمر الذي دعا لنزوح سكان هذه المناطق حيث وثق نزوح أكثر من 200 ألف شخص من تلك المناطق خلال الأيام الماضية.

مصدر الصورة: الرئاسة التركية

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريح له أمام الصحفيين, عن إطلاق بلاده حملة جديدة […]