دخلت, اليوم الثلاثاء, أول شحنة أحذية مصنعة في المناطق المحررة شمال حلب إلى تركيا, وذلك عن طريق شحن ترانزيت إلى تركيا عبر معبر مدينة الراعي بريف حلب الشرقي.

وأكد السيد حسين عيسى رئيس غرفة الصناعة والتجارة في مدينة الراعي, أن هذه الخطوة جاءت بعد اجتماعات ومطالبات عدة للأخوة الاتراك لضرورة المساعدة في تصدير البضائع المصنعة محليا إلى باقي الدول, بحسب ما ذكرت شبكت “بلدي”.

وأضاف عيسى بأنه سوف يتم الشحن بشكل جزئي مما سوف يسهل الأمر لدى السادة التجار حيث سيصبح بإمكانهم شحن عدة منتجات في نفس الشاحنة.

وفي الحديث عن البضائع المسموح بشحنها, قال عيسى إنه “يسمح لكافة البضائع من ألبسة وأحذية وباقي الصناعات ماعدا زيت الزيتون والعدس وسكائب النحاس والالمنيوم”.

وأشار عيسى إلى أنه على من يرغب من الصناعيين بتسويق منتجاتهم مراجعة غرفة الصناعة والتجارة في مدينة الراعي للاطلاع على الشروط والأوراق اللازمة لشحن بضائعهم.

وتسلمت “الحكومة المؤقتة” في تشرين الأول 2017، إدارة معبر “باب السلامة” و”الكلية الحربية” من “الجبهة الوطنية” رسميا، بعد اجتماعات دامت أشهر، حيث يعد المعبر واحدا من عدة معابر تفصل بين سوريا وتركيا، وسيطرت عليه فصائل الجيش السوري الحر عام 2012 بعد معارك مع قوات الأسد.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن دخلت أول شحنة أحذية مصنعة في المناطق المحررة شمال حلب إلى تركيا, وذلك عن طريق شحن ترانزيت إلى تركيا […]