حملة “ليرتنا عزتنا” في مناطق الأسد لانقاذ الليرة السورية المنهارة

4
أطلقت جهات إعلامية موالية للأسد على وسائل التواصل الاجتماعي حملة بعنوان “ليرتنا عزتنا”
لدعم الليرة السورية بعد تعرضها للانهيار الحاد
ودعت الحملة التجار في مناطق سيطرة الأسد لدعم الليرة وبيع المواد الغذائية وغيرها بأسعار منخفضة جداً مقارنة بالسوق
حيث عمد بعض أصحاب المحلات في بانياس ودمشق لعرض الفواكه والخضروات للبيع بليرة واحدة
والشرط الوحيد لتلك الأسعار المخفضة هو امتلاك ليرة سورية معدنية
ولاقت الحملة سخرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي
يأتي ذلك في الوقت الذي تتعرض فيه الليرة السورية إلى أدنى مستوى لها في تاريخها
الأمر الذي دعا بشار الأسد لإصدار مرسوم بتشديد العقوبات على من يتعامل بغير الليرة السورية
المثير للسخرية أن حكومة الأسد أنهت التعامل بالليرة السورية المعدنية في 2013، بقرار من رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي
برأيك هل ستنقذ مثل هذه الحملات الليرة السورية المنهارة؟
guest
4 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الحملة بحسب الجهات الإعلامية لتشجيع التجار على دعم الليرة، وذلك عبر بيع المواد الغذائية وغيرها بأسعار منخفضة […]

trackback

[…] غرفة تجارة ريف دمشق التابعة لحكومة الأسد من حملة “ليرتنا عزتنا“, بحسب ما نقل “أخبار سورية […]

trackback

[…] مدينة حمص، يوم أمس، الذين تزوجا ضمن حملة ما سمي “ليرتنا عزتنا”، ليكونا أول عروسين يتزوجان بـ […]

trackback

[…] في التاريخ مما دعا بعض الموالون لإطلاق حملات ومنها “ليرتنا عزتنا” لإنقاذ ما تبقى من العملة السورية المنهارة ومع ذلك […]