في ذكراها الثالثة.. أهم ما جاء في محادثات أستانة منذ بدايتها

0

يصادف اليوم الذكرى الرابعة لمحادثات أستانة
حيث انطلقت أولى محادثات السلام في سوريا في العاصمة الكازاخستانية “أستانة”
في الفترة بين 23 و24 يناير 2017 لاعتبارها دولة محايدة
والتي جرت بين ممثلي عن حكومة الأسد وعدد من قادة فصائل المعارضة السورية
وممثلي دول روسيا وتركيا وإيران والولايات المتحدة والمبعوث الأممي إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا”
وأكدت جميع الوفود المشاركة في المحادثات أن الحل الوحيد سيكون من خلال عملية سياسية مبنية على تطبيق قرار مجلس الأمن 2254 بالكامل

وبلغت هذه المحادثات ” 14 اجتماعاً”
أهم ما جاء في تلك المفاوضات:
-إنشاء آلية ثلاثية لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا
-تشكيل مجموعة عمل ثلاثية (روسية تركية إيرانية) لمراقبة وقف الأعمال القتالية، وتشكيل آلية لتبادل المعتقلين بين قوات الأسد والمعارضة المسلحة
-روسيا قدمت اقتراحات بوضع دستور للبلاد، كما أن الجولة الثالثة من المفاوضات انتهت في ظل مقاطعة المعارضة المسلحة
-اتفاق مناطق خفض التوتر التي تشمل كامل إدلب واللاذقية وحلب، وأجزاء من حماة وحمص ودرعا والقنيطرة، ومنطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق
-كما تم الاتفاق على تفعيل اللجنة الدستورية

واستغلت روسيا هذه الاجتماعات لتعزيز قوتها وزيادة هيمنة الأسد عبر القضم التدريجي للأراضي المحررة
وفشلت كل تلك المحادثات في تحقيق الاستقرار في أي من المناطق المتفق عليها
وكانت محافظة إدلب آخر تلك المحطات والتي تشهد حملة عسكرية شرسة من الأسد وحلفائه
التي تسببت بدمار هائل في البنية التحتية ونزوح أكثر من 300 ألف مدني
وسعت روسيا وإيران دائما لخرق هذه الاتفاقات بينما الضامن التركي اكتفى بتسجيلها

برأيك هل حققت هذه الاجتماعات مايطمح له الشعب السوري أم أتت ضد مصالحه؟

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments