بعد غزوها عسكريا..روسيا تستخدم نفوذها لتغزو سوريا ثقافيا

1

في سبتمبر أيلول 2015 بدأت روسيا تدخلها العسكري في سوريا، لم تكتفي روسيا بالغزو العسكري فقط، حيث استخدمت نفوذها لتغزو سوريا ثقافيا أيضا
وهنا نستعرض معكم أهم الخطوات
– افتتاح قسم للغة الروسية في كلية الآداب بدمشق في أيلول 2018
– تجاوز عدد المدارس التي تدرس اللغة الروسية 170 مدرسة في سوريا في آب 2018
– المركز الثقافي الروسي في سوريا ينظم حفلات لفرقة يارمركا الروسية في طرطوس واللاذقية في نيسان 2019
– الغزو يصل للمقاهي والمطاعم في الساحل السوري
– ومطاعم تحصل على أسماء بوتين وموسكو
– في الساحل السوري تقدم المطاعم وجبات روسية وتتخلى عن الثقافة السورية
والأشد خطرا أطفال سوريون يصلون مدارس روسيا العسكرية في سان بطرسبرغ 2019
ما هو تفسيرك للغزو الثقافي الروسي؟

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ووقعت روسيا في وقت سابق على اتفاقية مع حكومة الأسد، تقضي بتوسيع مركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول الحربي الروسي في طرطوس. حيث تسمح الاتفاقية بتواجد 11 سفينة حربية، بما في ذلك والنووية منها في آن واحد، لمدة 49 عاما، مع إمكانية التجديد التلقائي لفترات لمدة 25 عاما. […]