تل الصالحية هو تل أثري  يقع في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق على بعد 17 كيلو مترا من العاصمة السورية  دمشق شرقا، بالقرب من بلدة حوش الصالحية على ضفة نهر بردى اليسرى، ويعرف أيضا باسم “تل فرزات” تبلغ مساحته حوالي 10 هكتارات بأبعاد 350م بـ250م وارتفاع يزيد عن 20م، يتألف التل من قسم مرتفع وقسم آخر منخفض تتخللها بقايا جدران ضخمة  يعتقد أنها بقايا السور الخارجي للمدينة .

لفت حجمه الكبير وشكله انتباه العديد من البعثات الأثرية ومنها البعثة السويدية التي بدأت التنقيب في الموقع بين عامي 1952-1953م، وكشفت عن 12 طبقة أثرية تمتد إلى عصور مختلفة  تبدأ من عصر البرونز القديم (الألف الثالث قبل الميلاد) وحتى العصر الروماني، وعثرت البعثة في الطبقة العائدة لعصر البرونز الوسيط الممتد بين 2000 – 1600 ق.م على جدران مرتفعة وعريضة ومنشآت سكنية من اللبن، وأهم اكتشاف كان ماسمي فيما بعد بقبر العاشقين الذي ضم رفات رجل و إمراة يعانقان بعضهما تحيط بهما مجموعة من الأواني الفخارية، كما اكتشفت البعثة منحوتة ارامية نقلت فيما بعد الى المتحف البريطاني في لندن.

أهمية الموقع

التنقيبات الأثرية أظهرت أن للموقع أهمية استراتيجية بسبب قربه من دمشق ومن خلاله يمكن رؤية النقاط الرئيسية التي كانت تؤدي إلى حوضة دمشق ومراقبة تقدم أي قوات معادية، حيث قدر”أوستن” أن سكان التل استطاعوا الاستطلاع لتقدم القوات المعادية قبل 18 ساعة من وصولها.

احتل التل أهمية كبيرة خلال فترة الثورة السورية فشكل نقطة صراع كبيرة بين فصائل الثورة وميليشيات النظام، وذلك لكشفه مناطق واسعة من الغوطة الشرقية، وفي عام 2018 شهد التل غارات مكثفة من الطيران الحربي التابع لميليشيات الأسد قبل البدء بعمل بري واسع والسيطرة عليه في الثالث من شهر آذار من العام 2018، وبذلك سقطت العديد من بلدات الغوطة الشرقية.

مصدر الصورة: غوغل إيرث

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments