كشفت مصادر صحفية عن قرار صادر عن محافظة دمشق في حكومة الأسد يطلب من مخاتير محلة مدينة دمشق، التعاون مع المجتمع الأهلي والمدني وإضاءة مداخل أبنيتهم وبعض الجادات بـ “الليدات” والعمل على تكريس هذه الحالة في أحياء مدينة دمشق.

وبررت المحافظة قرارها بسبب الإنقطاعات الدائمة للطاقة الكهربائية، ممايؤدي إلى دخول معظم الجادات الرئيسية والفرعية والحارات في ظلام دامس، إضافة لكثرة الشكاوى من الأهالي عن حصول أعمال “تعرّض” للمارة بحسب تعبيرها، أي اعتداءات، في ظل عدم وجود إضاء في فترة التقنين.

ولاقى القرار استهجان الشارع السوري وسخريته، فالبعض علق ساخرا على عدم قيام حكومة الأسد بمسؤولياتها قائلًا “ما منعطي الحكومة خرجية كمان” وعلق آخر “الشعب كبر وصار لازم يعتمد على حالو” فيما لمحّ آخرون إلى فساد الحكومة ووجود صفقة ليدات قد يستفيد منها أحد التجار بالتعاون مع حكومة الأسد.

واستبدلت حكومة الأسد نحو 200 جهاز إنارة في عدد من أحياء وشوارع المدينة منذ بداية العام الجاري وذلك ضمن خطتها لاستبدال الإنارة التقليدية “مصابيح بخار الصوديوم” بأجهزة الإنارة التي تعمل بتقنية “الليدات” الموفرة للطاقة، بحسب وكالة سانا.

وكشفت مصادر إعلامية مؤخرا أن سبب زيادة ساعات التقنين الكهربائي مؤخراً في المناطق التي تسيطر عليها حكومة الأسد هو سحب كميات من الغاز وإعطائها للشركة الروسية التي تستثمر معمل السماد في حمص.

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد من التقنين الكهربائي في ظل قلة بالمازوت الذي لم يصل بعد لجميع الأسر السورية، بينما يدخل موسم البرد شهره الثالث، حيث تقوم وزارة الكهرباء في حكومة الأسد بحملة لترشيد استخدام الكهرباء، وتطالب الأهالي بعدم استخدام الكهرباء بشكل كبير أوقات الذروة لضمان عدم زيادة التقنين وتخفيفه.

وسبق أن اشتكى أهال في حي القدم بدمشق، من مطالبة مؤسسة الكهرباء التابعة لحكومة الأسد لهم بتسديد كافة الفواتير المتراكمة عليهم منذ خمس سنوات مقابل إعادة التيار الكهربائي، كما هددت مديرية الكهرباء بقطع التيار عن سكان مدينة درعا جنوبي سوريا في حال عدم سداد الفواتير المتراكمة من السنوات الماضية.

وتشهد مناطق سيطرة قوات الأسد ضعفا في الخدمات حيث اشتكى أهال في القنيطرة من سوء خدمات الهاتف والكهرباء والانترنت، إضافة إلى شكاوى منانتشار القمامة في مدينة السويداء، ومن حرقها قرب المنازل في درعا.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] مصادر صحفية مؤخرا عن قرار صادر عن محافظة دمشق في حكومة الأسد يطلب من مخاتير محلة […]