تشهد الشوارع الرئيسية في محافظة إدلب التي تتجه نحو مناطق الشمال إلى الحدود السورية التركية حركة نزوح كثيفة من قرى وبلدات جبل الزاوية ومنطقة أريحا وريفي سراقب ومعرة النعمان نتيجة استمرار قصف قوات الأسد والميليشيات المساندة لها على المنطقة، بالتزامن مع تقدم قوات الأسد برياً.

حيث أن معظم النازحين توجهوا إلى منطقة عفرين شمال حلب بالإضافة لمخيمات الشمال السوري بالقرب من الحدود السورية التركية والتي تعتبر آمنة نسبياً.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

guest
5 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ازدحام شوارع الشمال السوري بسيارات النازحين من ريف إدل… […]

trackback

[…] ازدحام شوارع الشمال السوري بسيارات النازحين من ريف إدل… […]

trackback

[…] بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف […]

trackback

[…] بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف […]

trackback

[…] بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف […]