استمرار أضخم موجة نزوح تشهدها محافظة إدلب إلى المناطق الحدودية مع تركيا، بسبب العمليات العسكرية في مناطق ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، حيث وثقت الأمم المتحدة نزوح أكثر من 700 ألف نسمة خلال الأشهر الثمانية الماضية.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ظل حملة النزوح الكثيفة من ريفي حلب وإدلب جهزت فرقة الحمزة التابعة […]

trackback

[…] الأمم المتحدة قالت في 18 شباط الماضي، إن 900 ألف إنسان نزحوا شمالي سوريا، منذ شهر كانون الأول 2019، مشيرة إلى أن قوات […]