كشفت مصادر إعلام محلية عن شراء القوات الأمريكية المتمركزة في الأراضي السورية لقطعة أرض في الريف الشمالي الشرقي لمدينة الحسكة، بهدف إنشاء قاعدة عسكرية جديدة في المنطقة.

ونقلت صفحة “فرات بوست” عن شهود عيان أن قوات أمريكية اشترت قطعة أرض في بلدة تل براك شمال الحسكة بـ 100 ألف دولار أمريكي، حيث بدأت بإنزال معدات ومواد البناء على الأرض للمباشرة بأعمال البناء.

وقبل أيام، عاينت القوات الأمريكية موقع الأرض الإستراتيجي الواقع على الطريق العام للبلدة، بهدف إقامة قاعدتها العسكرية، ووصلت قبل أيام تعزيزات عسكرية أمريكية قادمة من معبر سيمالكا إلى قاعدة تل بيدر و إستراحة الوزير بريف الحسكة.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر في 3 كانون الأول 2019  إن الجيش الأمريكي اكتمل انسحابه من شمالي شرقي سوريا وبقيت قوات محدودة هناك.

وأضاف إسبر خلال لقاء أجراه مع وكالة “رويترز” أن 600 جندي أمريكي بقوا في سوريا وسيكون عددهم ثابتا، مشيرا أنه بإمكانهم إدخال أو إخراج أعداد صغيرة من القوات وفق الضرورة.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 7 تشرين الأول 2019، عن سحب جزء من القوات الأمريكية من سوريا، لكنه تراجع عن تصريحاته وقال إن “عددا محدودا” من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم ليحمي حقول النفط فيما سينتشر البعض الآخر على الحدود السورية – الأردنية.

وجاء قرار سحب القوات الأمريكية بعدما أعلنت تركيا عن شن عملية عسكرية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شمالي شرقي سوريا، ما دفع مسؤولون بـ “الإدارة الذاتية” الكردية لعقد اتفاق مع قوات الأسد على دخول قواته إلى منبج وكوباني، والحدود التركية، لمنع تقدم القوات التركية فيها.

مصدر الصورة:ويكيميديا

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] قالت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأربعاء، إن روسيا وإيران شاركت بقتل عدد لا يحصى من الأطفال في سوريا، عن طريق دعم بشار الأسد في استخدام البراميل المتفجرة. […]