توفيت سيدة سورية مريضة، الخميس، أمام باب أحد المشافي في مدينة صيدا بلبنان لعدم توفر المبلغ الكافي لإجراء عملية.

وأضاف موقع “حلب اليوم”, أن السيدة “آمنة السيد” (40 عاماً) توفيت بسبب عدم توفر المبلغ الكافي لإجراء عملية “بطارية للقلب” ورفضهم دخولها للمشفى.

وأوضح الموقع أن السيدة لديها فتحة بالقلب وحاول إبنها إسعافها لأحد المشفى ولكن إدارة الأخير طلبت مبلغ ١٢٠٠دولار أمريكي للسماح بدخولها للمشفى.

وأشار الموقع أن الابن لم يستطع دفع المبلغ فعاد بوالدته إلى المنزل حيث توفيت إثر توقف البطارية الخاصة بالقلب.

ويوجد 938.531 لاجئاً سورياً في لبنان مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتقول الحكومة اللبنانية إن حوالي 550 ألف لاجئ من سوريا يعيشون في لبنان غير مسجلين.

ويتعرض السوريين اللاجئون في لبنان للتميز العنصري والمضايقات من بعض الأحزاب والسلطات اللبنانية لإجبارهم على العودة إلى بلادهم، إضافة إلى بعض اللبنانيين والمؤسسات الإعلامية، الأمر الذي يؤدي إلى تنامي خطاب الكراهية ضدهم.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments