قال صحيفة “يني تشاغ ” التركية التابعة لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض, إنه كان هنالك نقاشات بين تركيا وألمانيا حول السماح للسوريين المهجرين من ادلب بدخول الحدود التركية بموافقة الحكومة التركية من معبر باب الهوى.

وقالت الصحيفة بحسب ما ترجم موقع “تركيا بالعربي”, إن المباحثات أتت بعد زيارة أنجيلا ميركل لتركيا وإعلانها منح مساعدات للهلال الأحمر التركي.

ونشرت الصحيفة مقطع فيديو مسرب ذكر يظهر فيه آلاف النازحين السوريين على الحدود السورية التركية, وقد قيل لهم أنه سيتم فتح الحدود أمامكم من معبر باب الهوى وبموافقة أردوغان.

لكن الإعلام الرسمي التركي لم يأتي على ذكر أي من هذه التفاصيل، كما لم يصدر من الجهات الحكومية الرسمية التركية تلميحات لهذا الأمر.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشهد فيه ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: وزارة الدفاع التركية

 

guest