قالت وكالة “دوغان” إن فتاة سورية كانت حاملة في الشهر الثامن ولدت طفل ميتًا بجانب الطريق في مدينة “فتحية” بمحافظة موغلا جنوب غرب تركيا.

وأضافت وكالة “دوغان” بحسب ما ترجمة موقع تركيا الآن, أن فإن الفتاة السورية تبلغ من العمر “17 عامًا” تعرضت لاعتداء جنسي تسبب لها بحالة من النزيف الحاد، وأجبرها على الولادة في المبكرة التي كانت تحاول الوصول إلى أقرب مستشفى حكومي في المنطقة.

ووصلت الطواقم الطبية إلى مكان الحادث، وعملت على نقل الفتاة السورية لأقرب مستشفى حكومي عبر مركبة الإسعاف، وذلك لمعرفة أسباب وفاة الطفل بالإضافة لتقديم الرعاية الطبية اللازمة وإيقاف “النزيف الحاد” للفتاة.

واعتقلت السلطات التركية زوج الفتاة الذي يبلغ من العمر “23 عامًا” وذلك بتهمة الاستغلال الجنسي، لكون عمر زوجته دون السن القانونية للزواج.

تجدر الإشارة إلى أنّ الزواج -بحسب القانون التركي– قبل إتمام السابعة عشر عاماً يعدّ جرما، بحيث يسجن المقدم على الزواج من قاصرة، لمدة تتراوح من ستة أشهر إلى سنتين.

وفي حال ثبت أنّ الزوجة أُرغمت على الزواج وهي قاصر، فإن العقوبة بالسجن قد تصل إلى 16 عاماً، ويستثني القانون من ذلك مَن أتمّت السادسة عشرة عاماً في حال موافقة الوالد واكتمال البنية الجسدية.

مصدر الصورة: فليكر

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments