يقوم أهالي ريف حماة الشمالي النازحين في مخيمات الشمال السوري بالقرب من بلدة أطمة بإنشاء مشاتل صغيرة كـ مشاريع لهم لبقاء ارتباطها بعملهم، وهي الزراعة التي يعتمد عليها معظم سكان الريف، وذلك لتحصيل بعض من حوائجهم.

حيث يتم بناء بيوت بلاستيكية صغيرة وتنزيل البذور فيها لفترة محدودة ومن ثم بيعها وتوزيعها لزراعتها بالحقول، وكانت هذه المهنة مصدر رزق مئات العائلات في ريفي حماة الشمالي والغربي قبل سيطرة قوات الأسد عليها وتهجير سكانها.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] جولة لعدسة بوابة إدلب (التابعة لمشروع بوابة سوريا) يرصد الحياة اليومية القاسية التي يعيشها النازحين في مخيم أم الشهداء في مدينة أطمة على الحدود السورية التركية. […]

trackback

[…] بعض العوائل من أرياف حماة إلى ريف حلب ومن ثم إلى مخميات دير حسان وقاح بريف إدلب الشمالي بعد تعرض أرياف حلب الغربية […]