ارتفعت أسعار اللحوم الحمراء في أسواق مناطق سيطرة قوات الأسد، بنسبة كبيرة وصلت إلى ضعف التسعيرة الرسمية المحددة من حكومة الأسد.

وبحسب صحيفة تشرين المحلية فإن الكيلوغرام الواحد، من لحم الغنم العواس بنسبة دهن 10%، يباع بأكثر من 12 ألف ليرة سورية، في حين تسعره حكومة الأسد بـ 6300 ليرة، وكذلك يبلغ السعر المحدد لكيلو لحم العجل 5200 ليرة بنسبة دهن 10% و4800 ليرة للكيلو بنسبة دهن 25%، وكيلو لحم الماعز بـ 5800 ليرة من دون دهن، في حين تباع في الأسواق بضعف هذه الأسعار.

وارتفعت أسعار اللحوم الحمراء بمقدار 100 في المئة، في محافظة السويداء حيث بلغ سعر الكيلو جرام من لحمة العجل 8000 ليرة بعد أن كان قبل ثلاثة أسابيع 4000، ووصل سعر كيلو لحمة الخاروف إلى 11000 ليرة بعد أن كان 5500، بحسب التجار.

وأرجع تجار ارتفاع أسعار اللحوم إلى ارتفاع سعر العلف المستخدم لتغذية المواشي نتيجة تراجع قيمة الليرة السورية أمام العملات الأخرى، إضافة إلى انخفاض عدد رؤوس الماشية في المنطقة نتيجة تهريبها خارج سوريا.

وتشهد كافة المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة قوات الأسد ارتفاعا في أسعار المواد الأساسية والسلع والمحروقات والمواشي فضلا عن وسائل التدفئة الكهربائية، متأثرة بانهيار صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

ووصل سعر صرف الدولار الأمريكي الخميس 16 كانون الثاني 2020، إلى 1200 ليرة سورية في معظم المناطق السورية والذي يعتبر الأسوأ بتاريخ سوريا منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و47 ليرة عام 2010 لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع فاقدة أكثر من 95 بالمئة من قيمتها.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ارتقاع أسعار اللحوم الحمراء بمقدار 100 بالمئة عن تسعيرة … […]