أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن طائرة مدنية روسية كانت تقل 172 راكبا، اضطرت للهبوط اضطراريا في قاعدة حميميم الجوية في سوريا

وأضافت الوزارة أن الطائرة هبطت اضطراريا بعد تعرضها لصواريخ أطلقتها أنظمة الدفاع الجوية التابعة لقوات الأسد خلال “التصدي” لغارات جوية إسرائيلية يوم أمس الأول الأربعاء.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف في بيان له: “في الوقت الذي شنت فيه المقاتلات الإسرائيلية غاراتها في ضواحي دمشق وبالقرب من مطار دمشق الدولي، كانت طائرة ركاب من طراز إيرباص – 320 تحمل على متنها 172 شخصا تستعد للهبوط في المطار قادمة من طهران”, بحسب ما نقل موقع “حلب اليوم”.

وتابع البيان أن مراقبي برج مطار دمشق “تمكنوا من إبعاد الطائرة المدنية وإخراجها من منطقة مجال إطلاق الصواريخ المضادة وتم إنزالها بأمان في مدرج مطار بديل في قاعدة حميميم الروسية في الساحل السوري”.

يذكر أنه سبق وأن اسقط الأسد طائرة عسكرية روسية على متنها 14 عسكرياً، وذلك خلال تصديها لغارات جوية إسرائيلية استهدفت مناطق سيطرته في أيلول 2018.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments