تضاعفت أسعار المحروقات والمواد الغذائية الأساسية في مخيم الركبان عند الحدود السورية – الأردنية (240 كم جنوب شرق مدينة حمص)، خلال الأشهر الخمسة الأخيرة.

وقال مصدر محلي بتصريح إلى “وكالة سمارت للأنباء” السبت، إن سعر أسطوانة الغاز ارتفع بنسبة 100 بالمئة منذ خمسة أشهر، حيث وصل سعرها إلى 22 ألف ليرة سورية، بعد أن كانت تباع بـ 11ألف ليرة، فيما بلغ سعر لتر المازوت 700 ليرة بعد أن كان سابقا 400 ليرة، بينما وصل سعر زيت الكاز إلى 650 ليرة بعد أن كان بـ 400.

وأضاف المصدر أن سعر علبة الزيت النباتي (سعة 5 لتر) أصبح 6500 ليرة، بعد أن كانت بـ 2900 ليرة، كما ارتفع سعر كيلو الأرز من 400 إلى 1000ليرة، والبرغل من 250 إلى 600 ليرة.

كذلك ارتفع سعر كيس السكر ( الذي يزن 50 كغ) من 17 ألف ليرةإلى 30 ألفا، وارتفع سعر كيس الطحين (50 كغ) من 9 آلاف إلى 20 ألف ليرة سورية.

وأوضح المصدر أن معظم أسعار المواد تضاعفت بنسبة 100 بالمئة، مشيرا في الوقت ذاته إلى حالة فقر شديد بين الناس وسط ضعف في وصول المساعدات الإنسانية إلى الأهالي، ما يجعل من الصعب عليهم تأمين المواد الأساسية حتى في حال توفرها.

ويفرض قوات الأسد منذ بداية تشرين الأول الفائت 2018 ، حصارا على مخيم الركبان مانعة دخول المواد الغذائية والطبية  له، وسط مناشدات من إدارتهلإيصال المساعدات  لأكثر من 50 ألف شخص كانوا بداخله، يعيشون  أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي  العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه الليرة السورية بالانهيار, حيث وصل سعر صرف الدولار الأمريكي الخميس 16 كانون الثاني 2020، إلى 1200 ليرة سورية في معظم المناطق السورية.

ويعتبر سعر صرف الليرة السورية الأسوأ بتاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments