انتشرت في الأونة الأخيرة مقالع الرمل والحجارة على طريق قاح دير حسان شمالي إدلب وبشكل كبير، وشكل اقترابها من مخميات النازحين مصدر إزعاج لمعظم المخميات المحيطة بها، بالإضافة إلى استخدام “الدونميت” لتفجير الصخور الكبيرة، دون إنذار الأهالي،ما تسبب بهلع وخوف بين الأطفال، بالإضافة إلى عدم وجود أي جهة مسؤولة عن هذه المقالع.

وقال أحمد محمود المحمد أحد سكان مخيم دير حسان بوابة حماة (التابعة لمشروع بوابة سوريا): “تحدث أحياناً تفجيرات تشعرنا بأن انفجار حدث أو طائرة قصفت المكان، لافتاً لوصول الشظايا الحجرية لقرب الخيام ما يسبب خطراً على جميع السكان”.
وأشار المحمد إلى إصابة نساء وأطفال بانهيار عصبي نتيجة الخوف المفاجئ من التفجيرات القوية.
تستمر معاناة السكان بالقرب من المقالع الحجرية، في ظل عدم وجود أي جهة مسؤولة عن الأمر.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] في الشمال السوري وتسألهم عن ظاهرة إطلاق الرصاص العشوائي في […]