تبرعت أرامل سوريات في تركيا الأحد، بمساعدات نقدية مخصصة لهن لصالح أسر في منطقة إدلب شمال غربي سوريا.

وقال وكالة “الأناضول” التركية, إن 210 من الأرامل السوريات في مدينة أنطاكيا بولاية هطاي التركية رفضن استلام مساعدات نقدية تخصصها لهن جمعية “أبناء شهداء العالم”، مطالبين بأن ترسل تلك المساعدات عوضا عن ذلك إلى الأسر المحتاجة إليها في إدلب.

كما أضافت الوكالة أن بعض الأرامل تبرعن بخواتمهن وأقراطهن, وذلك في الإشارة منهن أن سكان إدلب يعيشون ظروفا سيئة للغاية.

وأضاف رئيس “جمعية أبناء شهداء العالم” إسماعيل يلدريم، إن الجمعية تقدم مساعدات عينية ونقدية لـ515 أسرة سورية في هطاي منذ 7 أعوام.

وسبق أن قدمت جمعية تركية مساعدات للنازحين السوريين في مخيمات حلب وإدلب، الذين يعيشون في ظروف صعبة خلال فصل الشتاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي يشهد فيه ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: جمعية أبناء شهداء العالم

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments