كشف المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية أمير حسين عبد اللهيان، عن دور قاسم سليماني في الحيلولة دون سقوط بشار الأسد.

وتحدث عبد اللهيان الذي كان في ذلك الوقت يشغل منصب مساعد وزير الخارجية الإيراني، خلال منتدى تحت عنوان “دور سليماني في أمن واستقرار المنطقة والعالم”، الأحد، عن دور قاسم سليماني في سوريا وكيف أردار العمليات من غرفة الأسد بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم”.

وقال عبد اللهيان: “حين كانت العاصمة السورية دمشق على وشك السقوط في يد الجماعات الإرهابية، وحين اقتربت تلك الجماعات من المقرات الحكومية في دمشق عن طريق أنفاق تحت الأرض حفرها الإرهابيون، طلبت منا الجالية الإيرانية في دمشق أن نرسل لها طائرات تجليها من العاصمة السورية التي كانت آيلة للسقوط”.

وأضاف “لقد قررنا حينها إرسال طائرات لإجلاء الإيرانيين الذين أصروا على العودة إلى بلادهم، كما تقرر إرسال قاسم سليماني في إحدى الطائرات إلى دمشق”.

وتابع عبد اللهيان أن الأكثرية في مجلس الأمن القومي عارضت ذهاب سليماني إلى دمشق لكن سليماني قال حينها: “سأذهب إلى دمشق كي يتسلم بشار الأسد هذه الرسالة وهي أنني أذهب وأدير الأوضاع إلى جانب بشار الأسد من غرفته”، مؤكدا أن هذا ما فعله سليماني حيث ذهب إلى دمشق وأدار الوضع من غرفة الأسد.

وفي 3 يناير 2020, أعلن متحدث باسم الحشد الشعبي العراقي مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري وأبو مهدي المهندس القيادي بالحشد الشعبي العراقي في ضربة جوية استهدفت سيارتهما على طريق مطار بغداد الدولي في وقت مبكر صباح يوم الجمعة.

مصدر الصورة: الخارجية الإيرانية

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني سيد عباس موسوي، إن أنقرة وطهران وموسكو لم يخططوا […]

trackback

[…] الأسبوع الفائت، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني عباس موسوي، إن أنقرة وطهران وموسكو لم يخططوا لمستقبل […]