داهمت الشرطة التركية منزلا يقطنه عائلة سورية في حي (جيميلك) بولاية بورصة لتجد بينهم طفل مفارق الحياة، وعلى جسده آثار حرق وجروح.

وبحسب ما نقل موقع “أورينت” عن صحيفة ملييت، فقد أبلغ الجيران في (جيملك)، الشرطة التركية بسماعهم صراخ في منزل تقطنه عائلة سورية، لتحضر الشرطة على الفور، وتعثر على جثة الطفل السوري “محمد” البالغ من العمر 9 أعوام.

ووفقا للادّعاءات فقد تُرجّح المعلومات الأولية وفاة الطفل محمد على إثر تعذيبه من قبل زوجة أبيه، حيث أرسلت الشرطة الجثة إلى مركز العدل الطبي لتحديد سبب وفاة الطفل.

وأشار سكان الحي إلى تعرض الطفل الضحية وشقيقيه للتعذيب على يد زوجة والدهم، وأضافوا أنها كانت تعاملهم بطريقة سيئة، وتدفعهم للتسول.

ونوّهت ملييت إلى أنّ الادّعاءات تشير أيضا إلى احتمالية أن يكون الطفل محمد قد تعرّض للخنق من قبل شقيقته التي تبلغ من العمر 11 عاما.

ولفتت الصحيفة بأنّ جيران العائلة بيّنوا، بأنّ الطفل محمد يتعرّض للتعذيب، وأنّ زوجة أبيه على الرغم من وضعهم المادي الجيّد، تحصل على مساعدات من قائم مقام الحي الذي يقطنون فيه، وأنّها تعمل على التفريط بالمساعدات، من دون أن تقدّم شيئا للأطفال.

وسبق أن أصدر السلطات التركية حكـماً بالسجـن المؤبد مع الأعمال الشاقة بحق شخصين، وبالسجـن لسنوات تتراوح من 3 إلى 4 بحق اثنين آخرين، بعد ثبوت توطهم بجريمة قتل سيدة سورية في ولاية بورصة، باستخدام أداة بلاستيكية.

ويعيش في تركيا قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، يتوزعون على عدد من الولايات التركية أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب وأوروفة وأنطاكية ومرسين.

مصدر الصورة: فليكر

 

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الشرطة التركية القبض على خمسة سوريين، سرقوا آلاف الدولارات من حلاق […]

trackback

[…] مدينة أضنة جنوب تركيا، جراء تعرضه لإطلاق النار من قبل الشرطة التركية بعد رفضه التوقف للتدقيق ومتابعة […]