تساقطت الثلوج الأربعاء، على محافظة إدلب وريفها، وسط معاناة مئات آلاف السكان النازحين في المخيمات، فضلاً عن شلها الحركة في مخيمات جسر الشغور.

وقال مراسل بوابة حماة (التابعة لمشروع بوابة سوريا)، إن العاصفة الثلجية أعاقت الدخول والخروج من وإلى عدة مخيمات في منطقة جسر الشغور، لافتاً إلى سقوط عدة خيام ليلاً بعد كثافة الثلوج التي تساقطت على المخيمات الحدودية.

وأشار المراسل إلى أن الأهالي في المخيمات عاشوا ليلة عصيبة بعد انقطاع جميع السبل أمامهم، حيث أن قلة مواد التدفئة والبرد القارس كان العائق الأكبر أمامهم، إذ يضعهم أمام تحديات وصعوبات جديدة تضاف إلى معاناتهم اليومية.

وسبق أن ضربت عدة عواصف مطرية وثلجية وغبارية عدة محافظات سورية، وتسببت بأضرار كبيرة في مخيمات النازحين، والذين يشتكون من سوء الأوضاع الإنسانية خاصة في فصل الشتاء، إذ تسفر الأمطار والثلوج والرياح عن غرق واقتلاع عشرات الخيام.

اترك رد

avatar