تهجم طفلان متسولان على شابة في إحدى أحياء مدينة اللاذقية غرب سوريا، مساء أمس الاثنين, أثناء انقطاع التيار الكهربائي.

وقال موقع “حلب اليوم”, إن طفلين متسولين تتراوح أعمارهم بين 9 – 10 سنوات، أوقفا شابة في شارع “مرمريتا” بحي “الرمل الشمالي” بمدينة اللاذقية.

وأضاف الموقع أن طفلين متسولين طالبا فتاة بمبلغاً مالياً، مشيراً إلى أن الأخيرة أعطتهم نقوداً لشراء طعام.

وأوضح الموقع أنه بعد لحظات عاد الآخر وطلب من الشابة نقوداً لأن صديقه رفض إعطاء حصته، مبيناً أن الشابة أبلغته بأنه لم يعد لديها نقود، ليبدأ الطفل بشتمها بكلمات نابية، ما دفعها للصراخ في وجهه، حيث تهجم عليها بسكين ما أدى إلى إصابتها في يدها، ومن ثم لاذا بالفرار.

وأشار الموقع أن الحادثة حصلت في وقت انقطاع التيار الكهربائي، لافتاً في الوقت ذاته أن معظم الحالات المشابهة تحدث في ذلك الوقت، وأن العديد من الأهالي طالبوا الشركة العامة للكهرباء في اللاذقية عشرات المرات بإيجاد حل لذلك الموضوع، إلا أن الأخيرة تكتفي بـ”الوعود فقط”.

وسبق أن أعلنت حكومة الأسد, قبل نهاية العام الفائت, بدء الأعمال الإنشائية التحتية في مشروع بناء محطة توليد كهرباء في محافظة اللاذقية عبر شركة إيرانية، من المتوقع أن تغطي كافة احتياجات المنطقة الساحلية  باستطاعة 540 ميغاواط، وبقيمة تبلغ نحو 213 مليار ليرة سورية (قرابة 355 مليون دولار) ، خلال مدة أقصاها ثلاثة أعوام.

وكانت قد تزايدت ظاهرة التسول في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد بشكل عام، وذلك خلال الأعوام الثمانية الماضية, ورغم التردي الكبير للواقع المادي والمعيشي لدى الكثير من العوائل السورية في مناطق النظام، إلا أنه ليس كل أنواع التسول لا يعتبر ناتجاً عن الحاجة أو الفقر، فالكثير منهم لا يتسولون لكي يعيشوا، بل أصبحت هذه مهنتهم اليومية.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments