طلب خاطفون في محافظة السويداء جنوبي سوريا، من عائلة طالب جامعي فدية مالية كبيرة مقابل الإفراج عنه.

وقالت وكالة “سمارت” إن عائلة الطالب نور الدين عبدو الحمود المنحدر من مدينة الشيخ مسكين شمال درعا فقدت الاتصال به خلال ذهابه إلى جامعته في محافظة السويداء قبل يوم.

وأضافت العائلة أنها تلقت لاحقا اتصالا من الخاطفين الذين طلبوا فدية بلغت 30 مليون ليرة سورية (مايعادل 58,259.3278 دولار أمريكي) مقابل إطلاق سراحه.

وسبق أن عثر مدنيون على جثة تاجر أردني سوري بعد ثلاثة أيام من خطفه, وذلك بعدما طالب خاطفون من ذويه دفع فدية مقدارها مليار ليرة سورية، سُلّمت من قبل عائلته مباشرة، لكنهم فوجئوا في اليوم التالي بجثته مرمية قرب بلدة صيدا بريف درعا.

وتشهد محافظة السويداء عمليات خطف واعتداء وسرقة بشكل واسع في ظل انتشار السلاح العشوائي، إذ يتهم الأهالي عصابات مدعومة من الأجهزة الأمنية التابعة لقوات الأسد بالمسؤولية عنها، فيما اجتمعت فصائل محلية عاملة بالمحافظة بهدف مكافحة ظاهرة الخطف داعية المتهمين بهذه العمليات إلى تسليم أنفسهم.

مصدر الصورة: السويداء 24

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] مدينة حلب فلتاناً أمنياً كبيراً بسبب حمل السلاح العشوائي، فضلاً عن عمليات القتل والخطف والسرقة وغالباً ما يكون […]