تستمر عمليات النزوح من مدينة الأتارب بريف حلب الغربي إلى المناطق الآمنة نسبيا, حيث لا تزال بعض العوائل تنقل متاعها من بيوتها رغم شدة القصف على المنطقة, وسط تغيرات سياسية بين روسيا وتركيا على مصير إدلب وريف حلب.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] هائل لحق بمدينة الأتارب غرب حلب, نتيجة قصف قوات الأسد وروسيا عليها بشتى أنواع […]

trackback

[…] مع استمرار نزوح العوائل من أرياف إدلب إلى مناطق شمال وشرق حلب، قام […]