أقدم رجل خمسيني على الانتحار في محافظة السويداء، حيث قام رجل بربط حبل حول عنقه مستغلاً غياب عائلته عن المنزل، بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها العائلة.

ونشر موقع “صاحبة الجلالة” تفاصيل الحادية التي حدثت في مدينة شهبا شمالي المحافظة، إذ أقدم الرجل على شنق نفسه وذكر جيرانه أنه يعمل في النجارة وهو أب لـ 3 أبناء وله زوجة تعمل بمحل ملابس.

و ذكر الجيران الذين وصلوا لمنزل الرجل بعد سماعهم صوت قادم من البناء، أنهم وجدوه ممددا على الأرض دون حراك وعلى رقبته آثار حبل، في حين وصلت عائلة الرجل إلى المنزل لكن بعد فوات الأوان فلم يستطيعوا إنقاذه، وعلى الفور جرى إسعاف الرجل للمشفى.

وبحسب الموقع فإن الرجل يمر بظروف اقتصادية سيئة نتيجة كساد سوق العقارات في المدينة، مرجحا أنه قام باتخاذ قرار بإنهاء حياته كونه شعر بالعجز عن تلبية احتياجات منزله.

وكان أقدم شاب على الانتحار في مدينة السويداء، في 19 كانون الأول 2019 بعد قتله لفتاة رفضت الزواج منه باستخدام قنبلة يدوية، كما أصيبت والدتها بجروح بالغة.

وكذلك أقدم شاب يدعى عادل البكر على الانتحار، بإطلاق النار على نفسه من مسدسه، في محافظة الحسكة.

وارتفعت معدلات الانتحار في سوريا خلال السنوات الأخيرة، بعدما كان تصنيف سوريا بين الدول التي تشهد أقل معدلات الانتحار في العالم حتى نهاية عام 2010، حيث بدأت تتزايد هذه الحالات لتصل إلى ذروتها في العام 2015 و تسجل ما بين 130 إلى 135 حالة.

ويعتبر الفقر والأوضاع الاقتصادية السيئة في مقدمة الأسباب التي تدفع الشباب إلى اتخاذ قرار بإنهاء حياتهم ناهيك عن الحرب والبطالة إضافة إلى الضغوط النفسية والمجتمعية وخاصة في فئة الفتيات.

مصدر الصورة: سانا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments