قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخرالدين ألطون، السبت، إن صبر تركيا نفذ إزاء ممارسات نظام الأسد من قتل الأبرياء من شعبه، وزعزعة استقرار المنطقة.

وأضاف ألطون، في تغريدة عبر “تويتر”، أن الرئيس رجب طيب أردوغان أعرب عن قلقه بخصوص الوضع في إدلب خلال مكالمة هاتفية جرت مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الجمعة, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وأوضح: “الممارسات الرهيبة لنظام الأسد تؤدي إلى قتل أرواح بريئة، وزعزعة استقرار منطقتنا، إن صبرنا نفذ بالفعل، لكننا نثق في تعاون روسيا”.

وأشار ألطون إلى أن الدعم الروسي المقدم لنظام الأسد أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني المأساوي أصلا في المنطقة.

وأكد ألطون أن قوات الأسد “الجبانة” تواصل هجماتها على الجنود الأتراك الذين يحاولون تطبيق وقف إطلاق النار وتوفير الأمن للشعب السوري.

وسبق أن وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن انطلاق عملية إدلب بات مسألة وقت، مؤكداً بالقول “ذات ليلة قد نأتي على حين غرّة “.

وتشهد أرياف حلب الجنوبي والغربي وإدلب الجنوبي والشرقي، هجوم عسكري بري لقوات الأسد والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: وزارة الدفاع التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments