تعرضت بعض المخميات في منطقة الدانا شمال إدلب لقصف مدفعي وصاروخي متقطع من قبل قوات الأسد, الأمر الذي أجبر عدد من النازحين على النزوح مجدداً إلى مناطق ربما تكون آمنة نسبياً.

حيث أقام بعض النازحين خيام مؤقتة بالقرب من بلدة دير حسان على الحدود السورية التركية، حيث أن أسعار الخيام ارتفعت بشكلٍ كبير في الآونة الأخيرة، إذ وصل سعر الخيمة الواحدة إلى 150 دولار، وذلك لازدياد الطلب عليها بشكل كبير في ظل موجات النزوح التي تشهدها المنطقة.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments