لقي شابان سوريان مصرعهما بعدما هوت السيارة التي كانت تقلهما في المنحدرات الجبلية جنوب ألبانيا أثناء محاولتهما الهجرة بطريقة غير شرعية باتجاه دول أوروبا الغربية.

وقال موقع المهاجر نيوز إن الحادث وقع على بعد 80 كم من العاصمة الألبانية تيرانا، حيث قضى الشابان وأصيب سبعة مهاجرين آخرين بعدما سقطت سيارتهم في أحد المنحدرات، أثناء محاولتهم الهجرة وفقا لما أكدته الشرطة المحلية.

وكان المهاجرون التسعة في سيارة رباعية الدفع، حين فقد السائق سيطرته على السيارة لتهوي في منحدرات منطقة غرامش، وتم نقل جميع المهاجرين والسائق إلى المستشفى.

وأوضح بيان الشرطة أن السائق الذي يبلغ 28 عاما، تم إيقافه على الفور ووجهت له تهمة الإتجار بالبشر، وفي حال تمت إدانته حيث من الممكن أن يواجه السجن لمدة 15 عاما على الأقل، ولم توفر الشرطة معلومات إضافية عن الحادثة.

وبلغت محاولات الهجرة عبر ألبانيا أملا ببلوغ دول أوروبا الغربية إلى أكثر من 11 ألف محاولة العام الماضي، مقابل 7 آلاف خلال عام 2018.

ولقي 15 لاجئاً بينهم 11 شاباً من مختلف المحافظات السورية، و4 عراقيين حتفهم نتيجة غرق قارب مطاطي كانوا يستقلونه قرابة السواحل اليونانية بداية العام الحالي، إثر محاولتهم الهجرة بحراً إلى أوروبا بطريقة غير شرعية.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان أصدرته، الثلاثاء، 1 تشرين الأول 2019 إن أكثر من ألف لاجئ قضوا غرقا منذ مطلع عام 2019 في البحر الأبيض المتوسط ، أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا، لافتة إلى أن هذه هي المرة السادسة على التوالي منذ ست سنوات التي يتخطى فيها العدد حاجز الألف

وكان الاتحاد الأوروبي وتركيا اتفقا يوم 18 آذار 2016، على ملف اللاجئين، حيث طلبت أنقرة خلال المفاوضات إلغاء الاتحاد الأوروبي تأشيرة الدخول لمواطنيها إلى دوله، وتقديم ثلاثة مليارات يورو إضافية، علاوة على الثلاثة المقررة للاجئين السوريين، واستقبال الاتحاد لاجئ من تركيا مقابل كل لاجئ يعيده إليها.

مصدر الصورة: ويكيميديا

اترك رد

avatar