عبرت الطفلة السورية “سلوى” برفقة عائلتها إلى تركيا، بعد أن اشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة إدلب عبر معبر باب الهوى الحدودي.

وأعرب والد الطفلة محمد عبد الله عن سعادته إزاء دخول الأراضي التركية, وعن شكره لتركيا إزاء مساعدتها الشعب السوري ووقوفها لجنبه منذ اليوم الأول للأزمة التي حلت بها, بحسب ما نقلت وكالة” الأناضول” التركية.

وأضاف الوالد “أردنا أن نرسل مع طفلتي رسالة إلى العالم، والحمدلله وصلت هذه الرسالة، نحن الآن نعبر إلى الأراضي التركية، وقبل كلّ شيء، أشكر تركيا حكومة وشعباً، وبالأخص وزير الداخلية سليمان صويلو. لقد ساعدونا بشكل تغيّر معه حياتنا.”

واشتهرت الطفلة “سلوى” بعد لجوء والدها في مدينة سرمدا بمحافظة إدلب قرب الحدود التركية، إلى وسيلة مختلفة للحيولة دون تأزم طفلته نفسيا من أصوات القصف والطائرات.

ولتجنيب طفلته من مخاطر إصابتها بصدمات نفسية، جراء هذه الأصوات العنيفة، حوّل محمد أصوات الانفجارات والقصف إلى وسيلة للتسلية مع سلوى، حيث بدت في الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تضحك عند سقوط كل قذيفة.

مصدر الصورة: معبر باب الهوى

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] عبرت الطفلة السورية “سلوى” برفقة عائلتها إلى تركيا، بعد أن اشتهرت على مواقع […]