تناقلت وسائل إعلام تركية، تسجيلا مصوّرا يظهر شابا سوريا (22 عاما) يحاول الانتحار في مدينة غازي عنتاب التركية، من خلال رمي نفسه أمام سيارة، الأمر الذي وثقته كاميرات المراقبة الموجودة في مكان الحادث.

وقالت صحيفة “سي إن إن” التركية أن الحادث جرى في حي “15 تموز” بالمدينة التركية، عندما رمى الشاب نفسه أمام سيارة مسرعة بينما كان يتحدث مع شاب آخر أمامه على حافة الطريق.

وأضافت الصحيفة وفق موقع أورينت أن الفرق الطبية أسعفت الشاب ونقلته إلى إحدى المستشفيات حيث مازال حتى الآن في العناية المركزة بحالة صحية حرجة، في حين بين الأطباء بحسب الصحيفة أن الشاب أصيب بكسر في ظهره نتيجة الصدمة القوية بالسيارة.

وأصدر والي غازي عنتاب بياناً أوضح فيه أن “الشاب حاول الانتحار لأسباب خاصة، علماً أن الشاب الآخر الذي ظهر في الفيديو هو أحد أصدقائه الذي أكد أنه كان يعاني من ظروف شخصية”.

وجاء في بيان المحافظة: “إنّ الشاب الذي حاول الانتحار راميا نفسه أمام سيارة، لم يقم في وقت سابق بعمل مشابه، وكذلك لم تشهد غازي عنتاب أي حادثة مشابهة لأي مواطن أجنبي يعيش في الولاية”.

وحاول لاجئ سوري الانتحار من الطابق الثالث عشر في ولاية قيصري وسط تركيا، بسبب رفض عائلة فتاة أحبها تزويجه إياها.

وكان طفل سوري في التاسعة من العمر اقدم على الانتحار بعد تعرضه لـ “العنصرية” من قبل معلمه وأصدقائه في المدرسة، في ولاية كوجالي شرق إسطنبول، بتعليق نفسه على باب مقبرة المنطقة، بعد عودته من المدرسة.

وتستضيف ولاية غازي عينتاب التركية تستضيف حوالي 500 ألف لاجئ سوري وهي تأتي مع إسطنبول وشانلي أورفة وهاتاي كأكثر المستضيفين للاجئين السوريين في تركيا.

ويعيش في تركيا قرابة 3.5 مليون لاجئ سوري، يتوزعون على عدد من الولايات التركية أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب وأوروفة وأنطاكية ومرسين.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] تتمكن الشرطة من إقناع السيّدة في التراجع عن قرار الانتحار، ليبادر في تلك اللحظات لاجء سوري لاحظ أنّ باب المنزل […]

trackback

[…] شاب سوري على قتل ابن عمه في ولاية غازي عنتاب جنوب شرق تركيا, […]