أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأحد، أن “عملية درع الربيع”، ضد قوات الأسد في محافظة إدلب، قد بدأت عقب الاعتداء على القوات التركية 27 فبراير الماضي.

وأوضح أكار في تصريح للصحفيين، بولاية هطاي، أن عملية درع الربيع مستمرة بنجاح، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وأشار أكار إلى أن بلاده تنتظر من روسيا استخدام نفوذها لوقف هجمات الأسد وإجباره على الانسحاب إلى حدود اتفاقية سوتشي.

وأضاف أكار أن هدف تركيا في إدلب هو عناصر قوات الأسد المعتدية على القوات التركية، وذلك من حق الأخير المشروع في الدفاع عن النفس.

وسبق أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن استهداف الجنود الأتراك من قبل قوات الأسد في إدلب بداية لمرحلة جديدة بالنسبة لبلاده، مؤكداً أنه في حال لم تنسحب قوات الأسد إلى خلف نقاط المراقبة التركية خلال شباط/ فبراير الحالي، مشيرا إلى أن الجيش التركي سيضطر لإجبارها على ذلك.

يأتي ذلك في الوقت الذي يشهد فيه ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: وزارة الدفاع التركية

guest
5 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] تركيا تطلق اسم “درع الربيع” على عمليتها العسكرية … […]

trackback

[…] موازين التفوق الجوي شمال غرب سوريا وكان رأس حربة في عملية “درع الربيع” دخلت الخدمة رسميا في سلاح الجو التركي عام […]

trackback

[…] الدفاع التركية الأحد ذ آذار 2020، “رسميا” انطلاق العملية العسكرية ضد قوات الأسد بعد مقتل وجرح العشرات من جنود الجيش […]

trackback

[…] وتسألهم عن إمكانية عودتهم إلى قراهم بمساعد عملية درع الربيع التي أطلقها الجيش التركي في […]

trackback

[…] الجنود الأتراك وقتلت منهم 34 جنديا تم إطلاق عملية “درع الربيع” التي قتلت آلاف من قوات الأسد ودمرت عدد من […]