قال وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو، إنه لا يمكن لأي دولة أنّ تجبر تركيا على الاحتفاظ باللاجئين على أراضيها.

وأوضح تشاووش أوغلو في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أنّ تركيا تحترم رغبة اللاجئين بالذهاب إلى دولة ثالثة.

وأشار أوغلو أن تركيا ليس بإمكانها تحمل موجة جديدة من اللاجئين, وأنهم ليسو بوضع يستطيعون إيقاف تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

ولفت تشاووش أوغلو، إلى أنّ تركيا طلبت مرارا من المجتمع الدولي التعاون في مسألة اللاجئين، إلا أنه تجاهل طلباتها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال السبت: إننا سنفتح الأبواب أمام اللاجئين لم يصدقونا فتحنا الأبواب والآن يوجد قرابة 18 ألف لاجئ على البوابات الحدودية.

وبدأ المهاجرون بالتوجه إلى عدة نقاط في الولايات الغربية لتركيا عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين غير النظاميين باتجاه أوروبا.

واتفق الاتحاد الأوروبي وتركيا, يوم 18 آذار 2016، على ملف اللاجئين، حيث طلبت أنقرة خلال المفاوضات إلغاء الاتحاد الأوروبي تأشيرة الدخول لمواطنيها إلى دوله، وتقديم ثلاثة مليارات يورو إضافية، علاوة على الثلاثة المقررة للاجئين السوريين، واستقبال الاتحاد لاجئ من تركيا مقابل كل لاجئ يعيده إليها.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments