قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، إن الهدف الأساسي من زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى العاصمة الروسية موسكو، تحقيق وقف إطلاق نار عاجل في إدلب، شمال غربي سوريا، في إطار اتفاق سوتشي.

وأضاف كالن في مؤتمر صحفي عقده, اليوم الأربعاء, عقب اختتام اجتماع مجلس الحكومة الرئاسية في المجمع الرئاسي بأنقرة أنه “سنسافر إلى موسكو وكلنا أمل في التوصل إلى موقف مشترك أو اتفاق إزاء الأحداث في إدلب”, بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية.

وأشار كالن ألى إعلان الأسد إجراء انتخابات برلمانية في أبريل/نيسان المقبل، معتبرا هذه الانتخابات لن تكون مختلفة عن سابقاتها، “ولن يكون لها أي شرعية بالنسبة لنا أو بالنسبة للشعب السوري أو المجتمع الدولي”.

وسبق أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن استهداف الجنود الأتراك من قبل قوات الأسد في إدلب بداية لمرحلة جديدة بالنسبة لبلاده، مؤكداً أنه في حال لم تنسحب قوات الأسد إلى خلف نقاط المراقبة التركية خلال شباط/ فبراير الحالي، مشيرا إلى أن الجيش التركي سيضطر لإجبارها على ذلك.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في وقت سابق, أن منطقة إدلب تحتاج لوقف إطلاق نار عاجل وتأسيس منطقة آمنة تستوعب النازحين.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشهد فيه ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: الرئاسة التركية

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] كالن.. سنذهب لروسيا لتحقيق وقف إطلاق نار عاجل وفق اتفاق … […]