حصلت العضو المؤسس في جمعية عائلات من أجل الحرية والناشطة المدنية السورية، آمنة خولاني، على جائزة دولية للمرأة الشجاعة لنشاطها في الدعوة لحقوق الإنسان والسلام في سوريا.

وقالت الوزارة الأمريكية عبر موقعها الرسمي إن وزير الخارجية مايكل بومبيو سيستضيف اليوم الأربعاء 4 آذار/مارس الحفل السنوي لجائزة المرأة الشجاعة الدولية (IWOC) في وزارة الخارجية الأمريكية لتكريم 12 امرأة استثنائية من جميع أنحاء العالم.

وكشفت الخارجية الأمريكية, أن السورية آمنة خولاني من بين النساء الـ12 عشر الفائزات بالجائزة, قائلةً إن خولاني تعتبر إحدى الناجيات من مراكز الاعتقال والتعذيب التابعة لنظام أسد, بحسب ما نقل موقع “أورينت”.

وسبق أن صنفت المرأة السورية “نور شاكر” والتي شغلت عدة وظائف بحثية وأكاديمية في جامعات مرموقة على مستوى العالم, من ضمن قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرا في عام 2019, واللاتي تركن بصمة كبيرة في شتى المجالات الحياتية والعلمية والأكاديمية في العالم.

والخولاني هي ناشطة في المجتمع المدني، هربت من سوريا في العام 2014 بعد إطلاق سراحها من سجون الأسد. وقد سُجنت لمدة ستة أشهر بسبب نشاطها السلمي، واحتُجز زوجها لمدة عامين ونصف العام في سجن صيدنايا.

مصدر الصورة: سفارة أمريكا في سوريا

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ثماني سنوات قضاها حسن متنقلا بين الأفرع الأمنية كان آخرها سجن صيدنايا، تعرض خلالها لجميع أشكال التعذيب وكان شاهدا على عمليات الإعدام والتعذيب بحق السجناء، ليخرج مؤخرا من المعتقل نحو حياة جديدة ويتطلع للنظر بحال المعتقلين ودمجهم بالمجتمع […]