قامت السلطات اللبنانية بإعادة حافلة قادمة من سوريا للاشتباه بإصابة فتاة من ركابها بفيروس كورونا.

وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان فإن الحافلة كانت قادمة من مدينة القصير بريف حمص بقصد الدخول عبر معبر جوسي الحدودي باتجاه القاع في لبنان.

وذكرت الوكالة، أن الفريق الطبي اتخذ قراره بعد الاشتباه بإصابة فتاة آتية من سوريا بفيروس كورونا، مبينة أن على متن الباص كان يوجد 30 راكب.

وأضافت أن بلدية القاع (شرق) قامت بحملة تعقيم للمعبر، وستنفذ حملة مماثلة في الأماكن العامة ومخيمات النازحين، كما ستنصب حواجز على مداخل البلدة لتعقيم السيارات الداخلة إليها.

وأعلنت وزارة الصحّة اللبنانيّة، الإثنين، تسجيل 3 حالات إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع عدد المصابين إلى 13.

وسبق أن أعلنت مصادر إعلامية لبنانية تسجيل إصابة لاجئ سوري بفيروس كورونا المستجد، حيث تم نقله لوحدة العزل في مشفى رفيق الحريري، ليرتفع بذلك عدد الإصابات المعلن عنها في لبنان إلى 4.

ويعتبر الفيروس المنتشر حاليا واحدا من بين زمرة واسعة من فيروسات “كورونا” يعرف بـ “فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية ” حيث تشمل الأعراض الشائعة للإصابة السعال والحمى وضيق التنفس ونزلات البرد وتظهر في بعض الحالات إصابات بالفشل الكلوي والتهاب حاد بالرئة.

مصدر الصورة: فليكر

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] هيومن رايتس ووتش اليوم إن 21 بلدية في لبنان على الأقل فرضت قيودا تمييزية على اللاجئين السوريين لا […]

trackback

[…] رايتس ووتش”في تقرير لها في 2 نيسان الحالي أن 21 بلدية في لبنان على الأقل فرضت قيودا تمييزية على اللاجئين السوريين لا […]