أقدم شاب من حي الضاحية الجديدة في دير الزور على سرقة أكثر من مليوني ليرة من منزل شقيقته في المدينة, وتم إلقاء القبض عليه من قبل فرع الأمن الجنائي التابع لحكومة الأسد.

وذكر موقع “وزارة الداخلية” التابع لحكومة الأسد، أن الشاب “ن.م” سرق ٢ مليون وسبعمئة ألف ليرة سورية من منزل شقيقته الكائن في دير الزور.

وبعد القبض عليه اعترف الشاب على قيامه بسرقة شقيقته، أثناء زيارته لها ليلاً وغادر منزلها، ليصرف المبلغ المسروق، وتم تنظيم الضبط اللازم من أجل إحالته إلى القضاء.

وسبق أن أقدم شاب من عائلة الدريعي على قتل شقيقه في بلدة الكسرة بريف دير الزور إثر مشاجرة بينهما على خلفية نزاعهما على قطعة أرض تبلغ مساحتها (دونم واحد).

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة حكومة الأسد ارتفاعا في معدل الجريمة وازدياد حالات السرقة والخطف مقابل فدية مالية, في حين أن الاتهامات تشير إلى تورط ميليشيات “الحرث الثوري الإيراني” وأخرى تابعة لقوات الأسد.

مصدر الصورة: وزارة الداخلية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments