أعلنت ألمانيا الاثنين، أن الاتحاد الأوروبي يدرس استقبل 1500 طفل من مخيمات اللاجئين في اليونان.

وأوضحت الحكومة الألمانية في بيان لها أن تحالفا من دول “متطوعة” في الاتحاد الأوروبي يدرس إمكانية التكفل بأمر ما يصل إلى 1500 طفلا من العالقين في الجزر اليونانية، كإجراء دعم إنساني، حسب وسائل الإعلام الألمانية.

ولم يحدد بيان الحكومة الألمانية الدول التي ستستقبل الأطفال، وموعد بدء تنفيذ هذا الوعد.

وأضاف البيان أن الحكومة الألمانية مستعدّة لأخذ حصتها “المناسبة”، لافتة أنها تريد دعم اليونان في الوضع “الصعب” الذي تواجهه.

وتتصاعد حدة التصريحات بين تركيا واليونان منذ إعلان تركيا أنها لن تمنع عبور المهاجرين نحو أوروبا وذلك عقب مقتل وجرح العشرات من جنودها بقصف جوي لقوات الأسد على محافظة إدلب، حيث أدى القرار التركي إلى توافد مئات المهاجرين بينهم لاجئون سوريون الجمعة 28 شباط 2020،  إلى الحدود اليونانية وسواحل بحر إيجة بهدف الوصول إلى الجزر اليونانية.

وسبق أن قتل لاجئ سوري وجرح آخرون الاثنين 2 آذار 2020، جراء إطلاق النار عليهم من قبل عناصر الأمن اليوناني أثناء محاولة المهاجرين عبور الحدود التركية – اليونانية قرب منطقة أدرنة شمالي غربي تركيا.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت 29 شباط 2020، أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين في التوجه إلى أوروبا، فيما دعت وزارة الخارجية اليونانية إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بهدف مناقشة ملف اللاجئين الذين وصلوا إلى حدودها.

وكان الاتحاد الأوروبي وتركيا وقعا اتفاقا يوم 18 آذار 2016، حول ملف اللاجئين، يقضي بمنع تركيا للمهاجرين من التوجه إلى أوروبا، مقابل حصولها على دفعتين ماليتين تبلغ قيمة كل منهما ثلاثة مليارات يورو، إضافة إلى تعهد الدول الأوروبية باستقبال لاجئ من تركيا مقابل كل لاجئ تعيده إليها، كما طلبت أنقرة خلال المفاوضات السماح لمواطنيها بدخول الدول الأوروبية دون تأشيرة.

مصدر الصورة: ويكيميديا

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الاتحاد الأوروبي، الأحد، في بيان له إلى إعلان وقف إطلاق نار فوري وشامل […]

trackback

[…] ودعا الاتحاد الأوروبي، 29 آذار، في بيان له إلى إعلان وقف إطلاق نار فوري وشامل في سوريا بسبب فيروس كورونا الجديد. […]