وقعت جريمتا قتل في السويداء وقُتل خلالهما شخصان في مكانين مختلفين, أمس الثلاثاء، خلال يوم واحد.

وقال موقع “السويداء 24” إن مدنياً يدعى “ريدان سلمان الخطيب” قُتل إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين بالقرب من بلدة الثعلة غرب السويداء.

وأضاف الموقع أن الخطيب يعمل موظفاً في مؤسسة المياه, وتعرضه لإطلاق نار من مسلحين مجهولين أثناء تواجده في الأراضي الزراعية غربي بلدة الثعلة.

وفي ذات السياق لفت الموقع إلى مقتل مدني من قرية بكا بريف السويداء الجنوبي يدعى “معين حديفة”، حيث عثر على جثته بالقرب من المدافن إلى الغرب من مدينة السويداء.

وأشار الموقع إلى أن عناصر شرطة الأسد القت القبض على ابنه “علاء حديفة” بعد اتهامات وجهت إليه بقتله، دون إيضاح الأسباب.

وسبق أن حصلت جريمتا قتل في محافظة السويداء نهاية العام الماضي، حيث أقدم شابان في مدينة السويداء على تفجير قنبلة يدوية داخل منزل فتاة رفضت الارتباط به، مما أدى لمصرعهما على الفور.

وتشهد محافظة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات الأسد حالة من الغياب الأمني تمثل بعمليات خطف وسرقة واغتيالات وسط انتشار للسلاح العشوائي في ظل انتشار عدد من الفصائل العسكرية المحلية المتواجدة بالمحافظة.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments