قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأربعاء، إن بلاده تعمل على تحويل اتفاق الهدنة في محافظة إدلب شمالي سوريا، من مؤقت إلى دائم.

وأضاف “جاويش أوغلو” خلال اجتماع مع الكتلة البرلمانية لـ”حزب العدالة والتنمية” في العاصمة أنقرة أن الوفد العسكري الروسي ونظيره التركي يتباحثان حاليا حول التدابير التي ستتخذ من أجل فتح طريق حلب – اللاذقية الدولي “M4” أمام المرور بشكل آمن، حسب وكالة “الأناضول” التركية الرسمية.

وأشار “جاويش أوغلو” أن تركيا وجهت التحذيرات اللازمة إثر حدوث “خروقات بسيطة” لاتفاق وقف إطلاق النار بالمنطقة قبل يومين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، إن الاتفاق التركي – الروسي حول وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا “مؤقت ويسير بشكل جيد”.

وأضاف “أردوغان” في حديثه للصحفيين أثناء عودته من العاصمة البلجيكية، إن “وقف إطلاق النار في سوريا يسير بشكل جيد ولو كان مؤقتا، وأتمنى أن يدوم كذلك ويتحول إلى وقف إطلاق نار دائم”

وأعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس 5 آذار 2020، عن توصلهما لاتفاق وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 آذار2020 الساعة 00:01 .

وأوضح وزير الخاريجة التركي مولود جاويش أوغلو في كلمة له خلال مشاركته في اجتماع محرري الأناضول بالعاصمة أنقرة، أن جنوب طريق “M4” سيخضع للرقابة الروسية وشماله سيكون تحت الرقابة التركية.

وأضاف أوغلو أن بلاده ستسير دوريات مشتركة مع روسيا في هذا الطريق الدولي، ولن يحدث أي هجوم يستهدف “M4” من قِبل الأسد أو “المتطرفين”، بحسب وكالة “الأناضول” التركية.

وأعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس 5 آذار 2020، عن توصلهما لاتفاق وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، حيث دخل حيز التنفيذ الجمعة 6 شباط 2020 الساعة 00:01.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات الأسد والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

مصدر الصورة: وزارة الخارجية التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments