عثر الأهالي مساء أمس الأول الأربعاء على جثة طبيب مقتولاً في سيارته في منطقة القرداحة بريف اللاذقية في ظروف غامضة.

وذكرت صفحات موالية منها “شبكة أخبار جبلة” أن الطبيب “عماد إسماعيل” وجد مقتولاً بطلق ناري في الرأس على طريق “جوبة برغال” جانب مفرق قرية “الأريزة” في ريف القرداحة.

واستبعدت مصادر صحفية فرضية القتل بغرض السرقة بسبب عدم فقدان شيء من مقتنيات الإسماعيل بما في ذلك سيارته التي وجد مقتولا بداخلها.

فيما ذهبت مصادر أخرى إلى أن الدكتور تمّت تصفيته بسبب تحدثه عن وجود إصابات بفيروس كورونا في المنطقة، مخالفاً بذلك تعميماً كان أصدره علي مملوك في وقتٍ سابق من الأسبوع الفائت، بالتكتم على حالات الإصابة بفيروس كورونا وهو ما يرجح نظرية اغتياله.

وشغل الطبيب عماد إسماعيل منصب رئيس قسم الأشعة في مشفى القرداحة بالإضافة لامتلاكه دار الشفاء والمركز التقني لتفتيت الحصيات، وهو والد ابراهيم الإسماعيل، مؤسس ومسؤول صفحة “جريدة القرداحة عرين الأسود” في فيسبوك والمعروفة بولائها الكبير للأسد.

وسبق أن قتل طفل يبلغ من العمر تسع سنوات في مدينة القرداحة بريف اللاذقية، بعد إصابته بقصور تنفسي رضي ناتج عن تعرضه لضربة قوية بالعصا على جسمه أدت إلى وفاته.

وكذلك أقدم ضابط يعمل في سجن حماة المركزي التابع لقوات الأسد يدعى “وئام زيود” على قتل خطيبته “هبة جبور” وشقيقتها “نور” وإصابة شقيقهما “حسن”، وذلك لاتخاذ الشابة قراراً بفسخ خطوبتها.

وتشهد مدينة القرداحة عمليات قتل وخطف متكررة، كان آخرها في 16 شباط الماضي، حيث أقدم المدعو منذر ديب على قتل زوجة أخيه في قرية القلورية التابعة لمدينة القرداحة بريف اللاذقية بسبب خلاف عائلي.

وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء، 10 آذار الحالي أن فيروس كورونا قد انتشر في عدة مناطق سورية، وسط تكتم مسؤولي حكومة الأسد وامتناعهم عن نشر معلومات حول ما يجري.

وأفاد المرصد بأن فيروس كورونا المعروف بـ”كوفيد-19″ قد انتشر بشكل رئيسي في محافظات دمشق، وطرطوس، واللاذقية، وحمص، موضحا بأن هناك إصابات كثيرة تم تسجيلها بالفيروس، بعضها قد فارق الحياة وبعضها وضع بـ “الحجر الصحي”.

وسبق أن كشف مسؤول في وزارة الصحة في حكومة الأسد عن أول حالتين “يشتبه بإصابتهما” بفيروس “كورونا”، قادمتان من إيران زاعما أنه تمت مراقبتهما في مستشفى المجتهد في العاصمة دمشق حتى تماثلا للشفاء.

مصدر الصورة: القرداحة عرين الأسد-فيس بوك

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] توفيت فتاة تبلغ من العمر 34 سنة أثناء استنشاقها بخار سام ناتج عن خلط مواد تنظيف خلال تعقيمها منزلها ضد فيروس كورونا في مدينة القرداحة. […]

trackback

[…] عصابة مؤلفة من فتاة وشابين في اللاذقية باستدراج شاب وسلبه وتصويره عارياً، لابتزازه من أجل […]